• ×

07:16 مساءً , الثلاثاء 1 رمضان 1442 / 13 أبريل 2021

تعرف موافق ؟!..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(#هلكوني) واحد من أشهر وأطول الوسوم السعودية عمراً على فضاءات( تويتر ).. ولعل شهرته واستمراريته وتفاعل الناس معه ما جاءت إلا بسبب قضيته الحساسة .. فالوسم أو (الهاشتاق ) الذي ينشط فيه الدكتور موافق الرويلي ،والأستاذ صالح الحربي ، وآخرون ، اتخذ من محاربة الشهادات الوهمية ، والتوعية بأضرارها هدفاً استراتيجياً له .. وهي قضية لامست هماً مجتمعياً ، استشعر المواطنون خطورته فتفاعلوا معه بهذا الحجم الكبير.
ليس من المبالغة القول أن وسم (هلكوني ) وبعد خمس سنوات من العمل الجاد والمتواصل أصبح يمثل (مؤسسة مجتمع مدني افتراضية ) لها وزنها وتأثيرها الاجتماعي الواضح ،حيث يتعاون معها اليوم مئات الآلاف من النشطاء والمتطوعين السعوديين الذين آمنوا بالقضية بعد أن آلمهم انتشار الزيف ،وتسلق بعض المزيفين جسد مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، فتصدوا للمساعدة في كشفهم والتشهير بهم ..الأمر الذي شكل ضغطاً نفسياً وإعلامياً وشعبياً حاصر الوهميين وآلمهم . يقول أحد نشطاء الحملة الظرفاء: لم يعد كشف أصحاب الشهادات المزيفة أمراً صعباً ، يكفي أن تسأله :"تعرف موافق ؟!" ثم لاحظ ردة فعله !
الرويلي وشركاه حققوا نجاحاً ملموساً فاق جهات رقابية مسئولة كان من المفترض أن تكون هي المبادرة .. كما أنهم قدموا لنا مثالاً لايقبل الشك على أن للمواطن في محاربة الفساد دوراً لا يقل أهمية عن دور الحكومات والجهات الرقابية ، ويكفي أن تعرف أن هذه الحملة ساهمت في انحسار ظاهرة بيع الشهادات الأكاديمية بشكل كبير بعد أن كشفت أكثر من 7000 اسم من الوهميين الذين تخلى بعضهم عن تلك الشهادات الوهمية ، كما ساهمت الحملة وبجهود عرَّابها الدكتور الرويلي في استصدار قرار يجرّم تلك الشهادات الكرتونية ويجرّم تجارها.
النجاح الكبير الذي حققته مؤسسة (هلكوني ) ضد الوهم والوهميين يغري باستنساخها في مهمات وحملات وطنية أخرى ضد قضايا مجتمعية مزمنة، لازالت تجثم على صدر الوطن وتعرقل جهود المخلصين من أبنائه، كالواسطة والرشوة والغش التجاري وحماية البيئة وحقوق العمالة ..وهي قضايا ستتقلص أضرارها وخطورتها بشكل كبير إن ساهم المواطن في علاجها على طريقة نشطاء ( هلكوني ) .. فأفضل طريقة لحماية مجتمع وتوعيته من خطر قضية ما ، هي إشراكه في محاربتها .
بناء الأوطان ليست مهمة الحكومات فقط .. فالمواطن الواعي والمدرك لمسئولياته هو حجر الأساس في أي مهمة تنموية وطنية .


المصدر: صحيفة المدينة

 0  0  1.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 07:16 مساءً الثلاثاء 1 رمضان 1442 / 13 أبريل 2021.